مؤشر سايبور 2.26

تعتبر أكبر شركة تمنح تمويل لمنسوبي شركات القطاعين الحكومي والخاص "دار التمليك" تتوسع في تمويل المساكن للافراد بعقود مع الشركات الكبرى

عرض جميع الأخبار
7 فبراير، 2012م تعتبر أكبر شركة تمنح تمويل لمنسوبي شركات القطاعين الحكومي والخاص "دار التمليك" تتوسع في تمويل المساكن للافراد بعقود مع الشركات الكبرى

أكد ياسر أبو عتيق الرئيس التنفيذي لشركة دار التمليك المتخصصة في حلول التمويل ان شركته تتجه إلى رفع قيمة محفظتها التمويلية لمواكبة النمو المتسارع في سوق التمويل العقاري السعودي، مشيرا الى ان شركته نجحت عمليا على ارض الواقع من خلال المساهمة في تملك أكثر من 3 آلاف أسرة لمساكنهم عن طريق منتجات شركة دار التمليك.

وشدد على ان إقرار نظام الرهن العقاري يعتبر عنصراً رئيساً لتوفير التمويل طويل الأجل الذي تحتاجه هذه الصناعة، ما يسهم بشكل كبير في استقرار الأسعار الخاصة بالتمويل وتوفير البيئة التشريعية والقانونية التي تحفظ حقوق كافة الأطراف.

وقال ابو عتيق ان اجمالي عمليات التمويل الإسكاني للعام المنصرم تزيد عن 7 مليارات ريال؛ وجهت لتمويل أكثر من 17 ألف أسرة وشراء مساكن جديدة لها؛ منتقدا التوسع الكبير في القروض الإستهلاكية خصوصا خلال الربع الرابع من العام 2011م والتي عادة توجه لشراء منتجات استهلاكية على حساب منتجات الادخار ومنها المنتجات السكنية وقد فاقت القروض الإستهلاكية خلال الربع الرابع فقط من العام 2011م مبلغ 19 مليار ريال وووصلت الى مبلغ يفوق 30 مليار ريال خلال العام 2011م. ولفت الى ان الشركة تستحوذ على 20% من حصة سوق التمويل السكني بنهاية العام 2011م؛ وتوقع نمواً بمعدل 10% في سوق التمويل العقاري خلال العام الحالي. وبلغ متوسط نمو سوق التمويل العقاري خلال الخمس سنوات الماضية 17.5% بالعام.

وبين ان السوق السعودي تحتاج للوصول إلى مرحلة الاكتفاء من المساكن إلى نحو350 مليار ريال على أقل تقدير وعلى مدى خمس سنوات مقبلة لتمويل مشاريع الإسكان؛ بمعدل70 مليار ريال في العام الواحد. مبينا ان سوق التمويل العقاري سيظل قاصراً عن تلبية الطلب على منتجات التمويل العقاري والسكني؛ طالما أنه لا يوجد تمويل طويل المدى لجهات التمويل ومن ضمنها شركات التمويل العقاري؛ التي أعتبرها الأقدر على معرفة احتياجات المستهلكين؛ والأكثر خبرة في مجال تثمين الوحدات السكنية الممولة.

وتطرق ياسر أبو عتيق الرئيس التنفيذي لشركة دار التمليك إلى العديد من المواضيع خلال الحوار الآتي:

في البداية حدثنا عن مشاركة شركة دار التمليك في معرض الرياض العقاري في دورته هذا العام؟

لايخفى على الجميع الحراك الذي يعيشه القطاع العقاري بكل مكوناته في الفترة الاخيرة، والذي أنعكس على طبيعة المناسبات وتعددها التي تتواصل مع المواطن، في مجالات الاسكان والتمويل السكني.. من هنا جاءت مشاركتنا في هذا المعرض كأمتداد للمناسبات الاخرى التي تشارك فيها دار التمليك المتخصصة في في حلول التمويل السكني، وبعد اسابيع من رعاية الشركة في معرض جدة للعقار والتمويل والإسكان 2012 «جركس»، الذي أقيم في مركز جدة للمنتديات والفعاليات في الفترة 19 مارس إلى 22 مارس 2012م. في الحقيقة نحرص كثيراً في دار التمليك على التواصل الدائم مع عملائنا في جميع مدن المملكة، لتعريفهم بمنتجات الشركة التمويلية والتعرف على شروط الحصول على تمويل وفق كل منتج من منتجات التمويل. كما أن هذه المعارض فرصة جيدة لإطلاق الحلول التمويلية الجديدة وتستعد دار التمليك لإطلاق حلول تمويلية سكنية جديدة تتناسب مع متطلبات عملائها في المرحلة الحالية.

السوق العقاري في المملكة مقبل على طفرة يعد لها منذ نحو سنوات قليلة... إلا ان هناك قصورا في آلية التمويل وخصوصا للأفراد والأسر.. هل تتجه شركتكم بتمويل الأفراد؟

تتجه شركة دار التمليك المتخصصة في حلول التمويل السكني الى رفع قيمة محفظتها التمويلية لمواكبة النمو المتسارع في سوق التمويل العقاري السعودي.

ونحن نفخر في نهاية العام المالي المنصرم أن نكون أكبر شركة تمويل عقاري متخصصة في المملكة؛ هذا النجاح تحقق عملياً وعلى أرض الواقع من خلال المساهمة في تملك أكثر من 3 آلاف أسرة لمساكنهم عن طريق منتجات شركة دار التمليك خلال العام المنصرم. ، وهذا يأتي بدعم وتوجيهات حكومة مولاي خادم الحرمين بضرورة العمل على المساهمة في إسكان الأسر السعودية وبمشيئة الله ستكون النتائج مضاعفة خلال الأعوام القليلة القادمة" وأصبح لدى دار التمليك محفظة عقارية تديرها تفوق قيمتها في الوقت الراهن ثلاثة مليار ونصف وتتطلع دار التمليك لمضاعفة ذلك خلال السنوات القليلة القادمة.

كما استطاعت دار التمليك ولله الحمد توزيع أرباح بنسبة 10% من رأس المال على المساهمين بنهاية العام 2011م

ويعد إقرار نظام الرهن العقاري عنصراً رئيساً لتوفير التمويل طويل الأجل الذي تحتاجه هذه الصناعة، ما يسهم بشكل كبير في استقرار الأسعار الخاصة بالتمويل وتوفير البيئة التشريعية والقانونية التي تحفظ حقوق كافة الأطراف، ويؤدي بالتالي إلى زوال عنصر المخاطرة الإضافي الناجم عن عدم وضوح الإجراءات القانونية.

وتعتبر السوق العقارية السعودية مدعومة بمعدل الطلب الذي فاق مستويات العرض في كافة أرجاء المملكة. ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه الإيجابي خلال السنوات المقبلة.

ما العوامل التي ساعدت على ازدهار القطاع العقاري في المملكة؟

العوامل التي ساعدت على ازدهار القطاع العقاري في المملكة، وجود معدل طلب ثابت، والذي تحكمت به ديمغرافية السكان والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية على مر السنين.

وسيشجع استمرار التوسع الاقتصادي ومحدودية الفرص الاستثمارية في المملكة وتوفر طلب حقيقي على المنتجات العقارية في إستقرار سوق العقار خلال الفترة القادمة حيث يعد سوق العقار وسوق المال هما القناتين الأساسية للإستثمار في المملكة وأحيانا تؤثر أحدهما على الأخرى بشكل عكسي وهذا ما يشهده نوعا ما السوق العقاري في الوقت الراهن وما يصاحب ذلك من ترقب للحراك الكبير لصندوق التنمية العقاري ووزارة الإسكان وما ستتمخض عنه تلك الجهود ستكون المحرك الرئيسي للقطاع العقاري في الفترة المقبلة حيث تحيط حالة عدم الوضوح حاليا بالقطاع العقاري تزامنت مع إنتعاش الأسهم وتوفر عروض تمويل إستهلاكية بأسعار رخيصة نسبيا مقارنة بالسنوات الماضية دفع القطاع العقاري للهدوء في الوقت الراهن ترقبا لإتضاح الرؤيا وفي إعتقادنا بأن هذا الهدوء لن يستمر طويلا وإنما هو بمثابة إستراحة محارب بالنسبة للقطاع العقاري.

هل هناك نموا ملموسا في سوق التمويل السكني في المملكة؟ وما حصة شركتكم؟

مؤشرات السوق وجميع التقارير تؤكد ان هناك نموا لافتا في سوق التمويل السكني خلال الفترة القادمة ويأتي هذا متوازيا مع النمو الملحوظ في عدد الوحدات السكنية الجديدة وكذلك التي تحت التنفيذ. ووفقا لتقرير صادر عن شركة دار التمليك المتخصصة في وضع حلول تمويلية للأفراد فان أجمالي عمليات التمويل الإسكاني للعام المنصرم تزيد عن 7 مليارات ريال؛ وجهت لتمويل أكثر من 17 ألف أسرة وشراء مساكن جديدة لها؛ منتقدا التوسع الكبير في القروض الإستهلاكية والتي عادة توجه لشراء منتجات استهلاكية على حساب منتجات الادخار ومنها المنتجات السكنية خصوصا خلال الربع الرابع من العام 2011م وقد فاقت القروض الإستهلاكية خلال الربع الرابع فقط من العام 2011م مبلغ 19 مليار ريال وبلغت حوالي 30 مليار ريال خلال العام 2011م. وأستحوذت الشركة على 20% من حصة سوق التمويل السكني خلال العام 2011م؛ وتوقع التقرير نمواً بمعدل 10% في سوق التمويل العقاري ومنتجاته التي تطرحها المنشآت التمويلية والبنوك المحلية. وبلغ متوسط نمو سوق التمويل العقاري خلال الخمس سنوات الماضية 17.5% بالعام.

هل هنا إحصائيات مالية وزمنية للوصول الى السوق الى مرحلة الاكتفاء الذاتي؟

- السوق السعودي تحتاج للوصول إلى مرحلة الاكتفاء من المساكن إلى نحو350 مليار ريال على أقل تقدير وعلى مدى خمس سنوات مقبلة لتمويل مشاريع الإسكان؛ بمعدل70 مليار ريال في العام الواحد. مع العلم ان سوق التمويل العقاري سيظل قاصراً عن تلبية الطلب على منتجات التمويل العقاري والسكني؛ طالما أنه لا يوجد تمويل طويل المدى للبنوك وشركات التمويل العقاري؛ التي أعتبرها الأقدر على معرفة احتياجات المستهلكين؛ والأكثر خبرة في مجال تثمين الوحدات السكنية الممولة. وكانت شركة دار التمليك أعلنت عن خطة توسع تواكب الطلب المتنامي على منتجات التمويل الإسكاني؛ من خلال رفع قيمة محفظتها في سوق التمويل العقاري السعودي بالتوازي مع ارتفاع الطلب على المساكن الجاهزة.

هل تستهدف شركة دار التمليك من خلال برامج لتمويل الأفراد في الشركات حصول المواطن على مسكن؟

بالطبع وفي هذا الشأن، أتمت شركة دار التمليك، تصميم برنامج خاص لتمويل المساكن لمنسوبي شركة التعاونية للتأمين ونحن ندرك جيداً قدرتنا على التعامل مع جهات متباينة في الاحتياجات، وتأتي هذه البرامج تجسيداً لهذه الرؤية التي تقوم على تصميم برامج تمويل مختلفة تتناسب مع احتياجات المستهلكين للمنتجات التمويلية، خاصة مع تنامي الطلب على هذا النوع من المنتجات التي تواكب الدعم الحكومي لقطاع الإسكان، وتعضيداً لتلك الجهود.

وساهم نجاح شركة دار التمليك في إدارة برنامج (مساكن) بدفع الكثير من شركات القطاع الخاص الى محاولة الإستفادة من الإمكانيات المتوفرة لدى دار التمليك في تصميم وإدارة برامج خاصة لتلك الشركات تتناسب مع إمكانيات ورغبات منسوبيهم، ، حيث أن هناك مفاوضات مع عدد منها سيعلن عنها قريباً؛ وأن مثل هذه الحلول تحقق الآمان لمنسوبي تلك الجهات، وتزيد من إنتاجيتهم، فضلاً عن خفض تكلفة المنتجات التمويلية، وشركة دار التمليك على استعداد لتقديم تصميم منتجات تمويلية تتناسب واحتياجات أي جهة كانت مهما كانت إمكانياتها، كما أننا نؤمن بالتخصص، وندرك أننا قادرون على تعزيز شراكات تقوم على تقديم خبرتنا في التمويل السكني للأفراد.

وشهد الطلب على منتجات دار التمليك ارتفاعاً كبيراً مع مطلع العام الجاري توجت بأكثر من 3 الآف عملية تمويل أتمتها الشركة حتى نهاية العام المنصرم، وأتجهنا الى بلورة منتجات تمويلية للقطاعات الحكومية والخاصة، تتضمن تقديم جميع الخدمات اللوجستية وإدارة برامج التمويل السكني وتقديم حلول تمويلية مبتكرة تحقق الفائدة لجميع الأطراف الثلاثة.

وماذا عن حصول شركتكم مؤخرا على جائزة أفضل تمويل عقاري إسلامي؟

دار التمليك هي أكبر شركة سعودية متخصصة في التمويل السكني، وتدير برنامج مساكن من خلال اتفاقية مع المؤسسة العامة للتقاعد في المملكة العربية السعودية بهدف تأمين مساكن للموظفين الحكوميين الحاليين والمتقاعدين. وامتداد لنجاحاتها الكبيرة وتوسعها المستمر في التمويل الإسكاني للمواطنين، فازت بجائزة أفضل تمويل عقاري إسلامي خلال مؤتمر البناء والتطوير العمراني الذي اختتمت فعالياته بالرياض مؤخراً.

وتعتبر هذه الجائزة تأكيد بالتزامنا بتقديم منتجات تمويلية سكنية للأسرة السعودية، وفق مبدأ يميز الشركة وهو تخصصنا في حلول التمويل السكني، من خلال التعرف على واقع الأسرة المالية ومن ثم تصميم برنامج تمويلي سكني يتناسب واحتياجات الأسرة ومتطلباتها والدخل المادي.

الجوائز

حازت دار التمليك على العديد من الجوائز تعلم المزيد

إشادات موظفين

 شغفي هو صنع الإختلاف في أي مكان أنتمي إليه، انضممت لفريق عمل دار التمليك لإيماني بأنها ستوفر لي بيئة عمل ديناميكية وصعبة. أنا فخورة بكوني عضو منتج في دار التمليك وعلى كامل الإستعداد لبذل جميع الجهود اللازمة لتقديم مساهمة إيجابية.
جيداء باعشن
جيداء باعشن
 انضممت لفريق عمل دار التميك لأنها تتيح لي التأثير على الأفراد والمجتمع. دار التمليك تشجع ثقافة تعتمد حقاً على العمل الجماعي. كل إنجاز نقوم به في هذه الشركة هو نتاج جهد عمل الفريق.
رؤى باناجة
رؤى باناجة

إشادات العملاء

 الحمدلله أصبح لدي الآن بيت لي ولعائلتي عن طريق برنامج مساكن من شركة دار التمليك حيث وفرت لي التمويل والمدة المناسبة للسداد كموظف حكومي سابق في القطاع العسكري، دار التمليك تتميزبالشفافية العالية في التعاملات ولذلك نصحت زملائي بها.
عبدالله أبو طالب
عبدالله أبو طالب
 أنا وعائلتي نعيش في منزل أحلامنا هذا بفضل الله ثم بفضل التمويل المناسب من شركة دار التمليك عن طريق برنامج إجارة والذي وفر لي فترة سداد تتجاوز العشرين عاماً. دار التمليك وفرت لي كل الإستشارات التي كنت أبحث عنها للحصول على تمويل مناسب لي. وأخيرا أصبح حلم تملك منزلي حقيقة.
باسم منشي
باسم منشي
 نعم تملكت منزل أحلامي... وكان ذلك سريعاً وبكل سهوله ومصداقية عن طريق برنامج مساكن من شركة دار التمليك والتي وفرت لي كل الإجراءات اللازمة لتملك منزل أحلامي بكل سرعة وسهوله عن طريق مستشاريها ومنسوبيها الذين كانوا معي لحظة بلحظة حتى استلام مفتاح منزلي.
القاسم المهدي
القاسم المهدي

5 فوائد وظيفية مع دار التمليك

  • المرتبات والتعويضات التنافسية
  • تدريب المتقدم والأمان الوظيفي
  • التأمينات الاجتماعية
  • التأمين الصحي
  • الحوافز والعلاوات

معلومات التواصل

أيمن غزيز

بيانات صحفية RSS

فضلاً، قم بتأكيد طلبك عن طريق الرابط التي تم إرساله إلى بريدك
ابقى على إطلاع

حاسبة التمويل

الجنسية *
قطاع العمل *
العمر * سنوات
الراتب الشهري * ريال سعودي
إلتزامات شهرية أخرى * ريال سعودي
نوع الملكية *
الدفعة الاولى *
×
هل انت عميل لدار التمليك؟

×